المجلس الإسلامي للإفتاء-بيت المقدس
الرئيسية
بنك الفتاوى
الأسئلة والأجوبة
سؤال جديد
من نحن
اتصل بنا
تذكّر أنك في شهر شعبان، وأن تقرير أعمالك سيرفع إلى الله!! لقوله صلى الله عليه وسلم: (وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين/ حسن) فماذا أنت فاعل؟



الأقسام
حديث اليوم
عن عمر بن ذر ، قال : قرأت كتاب سعيد بن جبير إلى أبي : « أبا عمر ، كل يوم يعيشه المؤمن غنيمة »
فتوى اليوم
حكمة اليوم
عن عبد الله بن عمرو أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم أي الإسلام خير قال: ( تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف). متفق عليه
حكمة اليوم
فيسبوك
تويتر
ماحكم من أقسم على كتاب الله كذبا؟
تاريخ: 29/4/10
عدد المشاهدات: 493
رقم السؤال: 7265

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الأمين وبعد:

اثمه كبير وجرمه عظيم، وهذا اليمين يسمى في الشرع باليمين الغموس، وهو من الكبائر، قال صلى الله عليه وسلم:"الكبائر الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقتل النفس واليمين الغموس". وسميت اليمين الغموس بذلك؛ لأنها تغمس صاحبها في النار. ولا بد للحالف أن يتوب ويرجع إلى الله وعليه كفارة يمين، وإذا تعلق بيمينه ضياع حق لا بد أن يتحلل منه ببيان الحق، كأن يكون حلف كذبا بأن الأرض لفلان وهي ليست له وقضى القاضي بشاهدته ويمين المدعي، فلا بد والحالة هذه من إخبار القاضي واعلامه.

والله تعالى أعلم